مسيرة حاشدة في إب تنديداً باستمرار القرصنة البحرية على سفن الوقود

موقع أنصار الله – إب – 9 شعبان 1442 هجرية

شهدت محافظة إب اليوم الاثنين ، مسيرة حاشدة للتنديد باستمرار القرصنة البحرية واحتجاز سفن المشتقات النفطية من قبل تحالف العدوان الأمريكي السعودي.
وعلى هامش المسيرة نظم فرع شركة النفط اليمنية بالتعاون مع عدد من المكاتب الخدمية ومؤسسات القطاع الصحي العام والخاص والاتحاد العام لنقابات عمال اليمن وقفة احتجاجية للاستنكار بتواطؤ الأمم المتحدة والمجتمع الدولي إزاء ما يتعرض له الشعب اليمني من حصار واحتجاز سفن الوقود.
وأشار المشاركون في الوقفة التي تتزامن مع يوم الصمود الوطني، إلى حجم المعاناة وتفاقم الوضع الإنساني نتيجة استمرار احتجاز سفن الوقود ومنع دخولها إلى ميناء الحديدة رغم حصولها على تصاريح أممية.
وأكدوا استمرار الصمود والثبات في مواجهة العدوان .. مباركين الانتصارات التي يحققها أبطال الجيش واللجان الشعبية في مختلف الجبهات.
وخلال المسيرة والوقفة اعتبر وكيل المحافظة قاسم المساوى الحصار الخانق من قبل قوى العدوان، وصمة عار في جبين العالم.
وحذر من حدوث كارثة إنسانية وشيكة تعد الأسوأ على مستوى العالم، في حال استمرار احتجاز سفن المشتقات النفطية.
فيما حذر رئيس جامعة جبلة للعلوم الطبية في كلمة عن القطاع الصحي من استمرار تعنت وإمعان تحالف العدوان في تشديد الحصار على اليمن بتواطؤ دولي.
وأوضح أن الكثير من الخدمات، سيما في القطاع الصحي تعاني من وضع صعب وتوقف لعدد من الأقسام الصحية في معظم المنشآت الطبية نتيجة انعدام المشتقات النفطية.
بدوره أشار رئيس فرع اتحاد نقابات عمال اليمن بإب، أبا ذر الغشم إلى أن الأمم المتحدة شريكة مع تحالف العدوان في تشديد الحصار على اليمن، خاصة بعد منح الأمم المتحدة تصاريح دخول السفن إلى ميناء الحديدة.
وحمل الأمم المتحدة المسؤولية الأخلاقية والإنسانية إزاء جرائم العدوان وتشديد الحصار بحق الشعب اليمني.
حضر المسيرة والوقفة رئيس هيئة مستشفى الثورة الدكتور عبدالغني غابشة ومدراء المؤسسة المحلية للمياه المهندس سليم البحم وشركة النفط طه المدعي والموارد المائية عبدالرؤوف دحوة وصندوق النظافة بلال الدار والإعلام عبدالباسط النوعة.

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا