إصابة شرطيين بعد تحول تظاهرة إلى أعمال شغب في بريطانيا

موقع أنصار الله  – فلسطين المحتلة– 9 شعبان ١٤٤٢ هـ

أفادت الشرطة البريطانية بأن شرطيين أصيبا بجروح خطيرة وأضرمت النار في سيارتي شرطة على الأقل في مدينة بريستول، جنوب غرب إنجلترا خلال أعمال عنف بعد احتجاج سلمي.

وفي التفاصيل، نُقل اثنان من أفراد الشرطة إلى المستشفى، أحدهما مصاب بكسر في الذراع والآخر بكسر في الضلوع، فيما تعرض آخرون لعنف وسباب، كما تعرض الجزء الخارجي من مركز للشرطة في وسط المدينة للتخريب.

وكان الآلاف احتشدوا، أمس الأحد، وسط المدينة متجاهلين قيود كورونا، ضد مشروع قانون حكومي في البرلمان يمنح الشرطة سلطات جديدة لفرض قيود على الاحتجاجات في الشوارع.

وذكرت القوة المحلية أنّ التظاهرة بدأت سلمياً لكن تحولت فيما بعد إلى قيام أقلية صغيرة بأعمال عنف.

من جهتها، قالت وزيرة الداخلية بريتي باتيل، على “تويتر”، إن: “ما حدث في بريستول غير مقبول”، مضيفة أنه: “لن يتم التغاضي مطلقاً عن أعمال البلطجة والإخلال بالنظام التي تقوم بها أقلية”.

كما أشارت إلى أنّ: “أفراد شرطتنا يعرضون أنفسهم للخطر لحمايتنا جميعاً. أتعاطف مع الشرطيين المصابين”.

المصدر: وكالات

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا